أشترك معنا وأقرأ الرسائل الجامعية وأصدارات الدار

الأمير يريد

Be the first to review this product

التوفر: In stock

$3.00

Quick Overview

جلالة الأمير ...
لقد أيقنت مؤخرًا أن من واجبي – ووفقًا لإمكانياتي المتواضعة التي ستوفرها لي إدارة السجون – تعريفكم بطبائع شعبكم وأصناف مواطنيكم؛ لأنكم ولفرط مجالستكم للحكماء واحتكاككم بالنبلاء، فإنكم لن تصدقوا بأن شعبكم أناني، ناكر للجميل، محب للأموال، خاضع للشهوات، متهرب من الالتزامات، ولا يجدي معه سوى الضرب بيد من الحديد.
سيدي ومولاي ...
إن أمورًا كوسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي، واتفاقيات حقوق الإنسان، وأنظمة الحكم والمواثيق الدولية التي قد تُجبر الدولة على توقيعها، قد استجدت بعد رحيل مكيافلِّي، ولأن دولتنا – وكما هو معروف لديكم - متربصٌ بها الدوائر ومتكاثرٌ عليها الأعداء، فإني سأتولى مساعدتكم على تجنب الأخطاء التي وقع بها بعض حكام دول الربيع العربي، لعجزهم عن التكيف وهذه المستجدات.
سمو الأمير ...
إن جُل ما سنقوم به في سبيل الحفاظ على عرشكم سيكون في صالح مواطنيكم أيضًا؛ لأن بقاءكم على عرشكم للأبد هو الضمان الوحيد لحفظ الأمن والاستقرار والوحدة للمواطنين، وطالما سلمنا بنبل غايتكم، فلا يهم بعد ذلك رضاهم عن الوسائل المستخدمة لتحقيق أهدافكم.
خادمتكم المطيعة

الأمير يريد

Double click on above image to view full picture

Zoom Out
Zoom In

More Views

  • الأمير يريد

* Required Fields

$3.00

Details

مقدمة - توطئة - الدستور - السلطتين - مرفق القضاء - وسائل الإعلام - وسائل التواصل الاجتماعي - الجيش والدفاع - الاقتصاد - الأمن العام - الأمن الخاص - الوحدة الوطنية - التجارة - المرافق العامة - أفيون الشعوب - العلاقات الدولية - المركزية الإدارية - التعليم العام - الأحزاب السياسية - حرية التعبير - الأخلاق الوطنية - الصفات التي ينبغي أن يتصف بها وزراء الأمير - المواصفات التي ينبغي أن يتصف بها - الموظفون العامون ممن هم دون الوزراء - اندلاع الثورة - خاتمة

Product Tags

Use spaces to separate tags. Use single quotes (') for phrases.