أشترك معنا وأقرأ الرسائل الجامعية وأصدارات الدار

ريتشارد الثالث

Be the first to review this product

التوفر: Out of stock

$3.50

Quick Overview

إذا كان المتنبي قد جاء فملك الدنيا وشغل الناس بشعره فإن شكسبير قد ملك الدنيا والناس بمسرحه ذي الشاعرية الغريبة وهو يعالج أشد المواضيع قساوة على الإنسان.
ونحن اليوم أحوجُ ما نكون إلى مثل هذه المقاربات في عالم السلطة لأن النسق السياسي في العالم العربي آيلٌ إلى أنساق منفتحة على إمكانات مختلفة بعضها قد يُطَمْئِنُ وبعضها يبعث على الخوف من إمكانية عودة الدكتاتورية في أثواب أخرى لذلك أردنا أن نعالج مسألة السلطة في ريتشارد III من وجهة نظر جديدة.
نحن نعود إلى شكسبير لا لنترجم أو لنكرر بل لنسائل. فالنهاية تخرق أفق الانتظار إذ لن تنتهي إلى مجرد مأساة بل إن ريتشارد سيفضح ممارسات الحاشية وتواطؤها ويتهم الشعب بكونه هو الذي يصنع الطاغية.

ريتشارد الثالث

Double click on above image to view full picture

Zoom Out
Zoom In

More Views

  • ريتشارد الثالث

Details

إن الحديث عن وليم شكسبير، حديث يطول، وآن لنا الآن أن نتحدث عن النص المسرحي الذي بين أيدينا، والذي يضمُّه هذا الكتاب، والذي تناوله كاتب مسرحي، دراماتورجي Dramaturgy، وأديب وناقد أكاديمي جاد، هو الأستاذ (محفوظ غزال)، الذي أثرى المكتبة العربية، الأدبية، والفنية، والنقدية، بالعديد من الكتب والدراسات التي تُعتبر بحق، إضافة جديدة، جديرة بالإعجاب والتقدير، وهو إذْ يقدم لنا مسرحية شكسبير الخالدة (ريتشارد الثالث)، إنما يقدمها في ثوب جديد، فهي ليست عبارة عن ترجمة كاملة، حرفًا بحرف، أو جملة بجملة، بل هو يقدمها من خلال رؤية خاصة، مُحتفظًا بالخطوط العريضة للنص الأصلي، والذي يقول هو نفسه عنه: (لقد أسرني هذا النص منذ قراءته الأولى فأعدته مراتٍ متتالية معجَبا بحبكته الدرامية وتوزيع مشاهده وعمق طرحه فملك عليَّ تفكيري مدَّةً كانت سامحة بولادة نصي هذا الذي حافظت فيه على الحبكة العامة وعلى أغلب الشخصيات لكن تصرفت في المشاهد).

Product Tags

Use spaces to separate tags. Use single quotes (') for phrases.